١١ رجب ١٤٤٤هـ - ١ فبراير ٢٠٢٣م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الخميس 12 مارس, 2015 3:08 مساءً |
مشاركة:

شركة غروهي تطلق حملة "أرباب التكنولوجيا"

أشيد طوال عدة عقود بغروهي كشركة رائدة عالمياً في تصنيع التجهيزات الصحّية للمطابخ والحمامات، على أساس تميّز منتجاتها. أمّا الآن، فالشركة تحوّل تركيزها ليتمحور حول جذورها التكنولوجية. فحملتها الجديدة ترسّخ مكانتها كشركة رائدة في تطوير وتصنيع الصنابير، والتجهيزات الصحية، ورشاشات الاستحمام والأنظمة التي أصبحت منذ فترة طويلة جزءً لا يتجزأ من الحمام والمطبخ في جميع أنحاء العالم. ويركّز مفهوم حملة "أرباب التكنولوجيا" على دور غروهي كمحرّك أساسي لنمو هذا القطاع عن طريق تسليط الضوء على دأبها الطويل على اعتماد الابتكارات التكنولوجية في تقاليدها الصناعية وتشديدها في الوقت عينه على أهمية الإبداع والتطوير المستمر على كل المستويات. وأفضل إنعكاس لهذا الاتجاه يتمثل في تطوّر الشركة مؤخراً لتصبح مورّد الحلول المتكاملة للحمامات الذي تحقق عبر دمج خبرة غروهي الطويلة في التجهيزات الصحية مع باع شريكتها LIXILالطويل في قطاع السيراميك. وإضافة إلى تسليطها الضوء على خبرة موظفي غروهي وتجربتهم، تتمحور الحملة حول الإنسان وراء هذه التقنيات وفوائد المستخدمين.

الجوهر التكنولوجي يعود للعام 1873
وتجيب الحملة الجديدة بشكل لافت على تساؤل قديم حول السبب وراء مدى التقدير الذي تحظى به منتجات غروهي لدى المهندسين المعماريين، والمهنيين ومحترفي التركيب والمستهلكين في جميع أنحاء العالم. فقد استنبطت فكرة هذا المفهوم من جوهر الشركة الذي يعود للعام 1873، حين أسس الألماني كارل نيسلير شركته لتطوير وتصنيع التجهيزات الصحية التي أصبحت جزءاً من شركة غروهي في العام 1956. وسرعان ما تطوّرت شركته لتصبح المحرك الأساسي لتقدم القطاع ككل ورسّخت لنفسها مكانة خصوصاً في مجال تكنولوجيا أجهزة تنظيم الحرارة.

وابتداءً من العام 1936، دأب فريدريك غروهي بنفسه على دفع عجلة التطوّر قدماً في المطابخ والحمامات عالمياً من خلال ابتكاراته وتحسيناته. وشملت النتائج الاستثنائية صنابير مجموعة (EUROLINE) التي تبقى الأكثر مبيعاً في العالم بين مجموعات الصنابير، وأنظمة رشاشات الاستحمام المزوّدة بأجهزة تنظيم الحرارة، ونظام "برو" السريع لدفق الماء الموثوق به والموفّر للماء.

يحرّكهم شغفهم بالمياه
وما زالت شخصية روّاد هذا القطاع مصدر إلهام من ناحية الالتزام والتفاني لموظفي غروهي الذين يظهرون في حملة "أرباب التكنولوجيا" الجديدة. فهم الذين يجمعون بين أحدث التكنولوجيات التي تتطابق مع أعلى معايير الجودة والاستدامة ومتطلباتها، وتستحدث خلق تصاميم وأساليب فريدة من نوعها في آن واحد. هؤلاء الموظفين يصنّعون منتجات غروهي المكفولة لتستمر، والمصممة لتقدّم أعلى مستويات السلامة، وتتميّز بخطوطها الكلاسيكية ووظائفها العملية التي تساعد المستهلكين على تبني أساليب حياة أكثر استدامة. شغفهم بالمياه وبعملهم اليومي تم نقله في هذه الحملة، من خلال موظفي غروهي المنكبّين على أداء عملهم بمنتهى الدقة مع إيلاء العناية بأدق التفاصيل. وبذلك يمثلون التزام العلامة التجارية بالجودة الألمانية، والابتكار المستمر، والخبرة الفنية، وهندسة التميّز وحماسها للتصاميم التي لا تموت مع مرور الزمن. وبهذه الطريقة، تجمع غروهي بين التقدم التقني والبراعة الحِرفية والإبداع لتحقيق نتائج لا تضاهى. ولطالما قدّمت منتجات هذه العلامة التجارية الحائزة على عدة جوائز عالمية، قدوة يحتذى بها لقطاع التجهيزات الصحية برمته، وتستمر في تحسين رفاهية الناس في جميع أنحاء العالم – سواء في الفنادق الفخمة الحصرية، أو في مكان العمل، وبالطبع في الحمامات المنزلية.

تقنيات فريدة تقدم مميّزات متفوقة للمستخدم
يشعر مستخدمو منتجات غروهي الفرق يومياً عندما يستمتعون بالمياه انسجاماً مع شعار الشركة " Pure Freude an Wasser ". كما يشير اختصار الحملة الجديدة (MoT) أيضاً إلى "لحظات الحقيقة" التي تمثل مميزات منتجات غروهي الفريدة من نوعها، والخصائص العملية التي يستفيد منها المستخدم. و"لحظات الحقيقة" هذه تعتمد على تقنيات غروهي المبتكرة، وتحدد الفرق بين المنتج الجيد والمنتج الفريد من نوعه. فتكنولوجيات غروهي لها التأثير الأكبر على رضا المستخدمين وعلاقتهم بالمنتج.


فالمفاعيل المهدّئة لحمام ساخن، وشعور الاسترخاء الناتج عن جلسة انتقاع في حوض الاستحمام، أو عنجلسة علاج بالبخار أو ارتشاف الماء المصفّى حديثاً ما كانت لتتحقق لولا التكنولوجيات العالية الحرفية: كلها نشاطات تعتبر اليوم من البديهيات إلا أن حملة "أرباب التكنولوجيا" تسلّط عليها الضوء مشدّدة على الاستمرار في إثرائها من خلال آخر الاكتشافات العلمية. مدفوعين بفضولهم الطبيعي، يدققون في كل شيء بدءً من الأساسيات وصولاً إلى أدق التفاصيل لتطوير ابتكارات رائدة عالمياً، مترجمين استثمارات الشركة المستمرة إلى منتجات قابلة للتسويق. وتبقى الحقيقة الثابتة الوحيدة في غروهي ألا وهي "المستوى الجيد" لا يكون كافياً البتة في رحلة السعي إلى الكمال.

مفهوم متكامل على مستوى التسويق والإعلان
وتستمر غروهي في إطلاق المنتجات المتميزة في العام 2015، مؤكدة مرة جديدة على الدور التقليدي الذي تقوم به باعتبارها شركة رائدة في قطاعها وسباقة إلى الابتكار. وأحدث الابتكارات هي نتيجة الاستثمارات الدؤوبة في مجال الأبحاث والتطوير ومراقبة الجودة بشكل صارم، والعمل الإبداعي ضمن استوديوهاتال تصميم في غروهي، وطبعاً الخبرة المتراكمة طوال سنوات وتسلّط عليها الضوء حملة اليوم. وإضافة إلى موظفي غروهي، تظهر صور الحملة المنتجات التي تجسد التقنيات الخاصة بالشركة. وتدعم غروهي "أرباب التكنولوجيا" بحملة تتضمن الإعلانات، وصور الغلاف الذي يضم مجموعة المنتجات، والمواد التسويقية المصممة لنقاط البيع، ومجلة غروهي، والنشرات الإخبارية الموجّهة للعملاء، وإصدار خاص من الكتاب المرجع "Water Enjoyment" فضلاً عن الأنشطة على وسائل الإعلام الاجتماعية. تغطي الحملة جميع فئات منتجات غروهي من المنتجات المصممة للمهنيين (GROHE Professional) مروراً بالتجهيزات الصحية في الحمامات والمطابخ، وصولاً إلى المنتجع الشخصي (GROHE SPA®) لاستكمال الحمامات. وهذا المفهوم المتكامل على مستوى الإعلان والتسويق سيعزز مكانة غروهي كشركة رائدة في الابتكارات التكنولوجية.
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة