١٦ شوال ١٤٤٣هـ - ١٧ مايو ٢٠٢٢م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
الرعاية الصحية | الأربعاء 26 يناير, 2022 11:27 صباحاً |
مشاركة:

خبراء الصحة الفرنسيون يضربون لكم موعدا بمعرض الصحة العربي "آراب هيلث"  2022

  • 79 شركة فرنسية رائدة تحل بدولة الإمارات العربية المتحدة للمشاركة في معرض الصحة العربي "آراب هيلث" في الفترة من 24 إلى 27 يناير.
  • حضور قوي عبر 3 أجنحة:
  • قاعة زعبيل 2 لقطاع "المعدات والأجهزة الطبية" 
  • قاعة الشيخ راشد لقطاع "جراحة العظام والعلاج الطبيعي / إعادة التأهيل" 
  • قاعة الشيخ سعيد 1 لشركات قطاع "التصوير والتشخيص" 

 في إطار انعقاد طبعة 2022 من معرض الصحة العربي "آراب هيلث" ، تسجل وكالة  بيزنس فرانس حضورها في هذه الفعالية الرائدة  في مجال الرعاية الصحية بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، وذلك  بمركز دبي التجاري العالمي في الفترة من 24 إلى 27 يناير. هذا، وتشهد طبعة هذا العام حضورا فرنسيا قويا من خلال  79 شركة فرنسية تشارك تحت مظلة مبادرة الرعاية الصحية الفرنسة  فرانش هيلثكير  ، من أجل أن تنسج هذه الشركات  اتصالات وروابط قوية وتدعم الابتكار في قطاع الرعاية الصحية. كما يمثل هذا المعرض فرصة فريدة لكشف النقاب عن أحدث الابتكارات والحلول الذكية المصممة لمواجهة التحديات الكبرى في مجال الرعاية الصحية.

طبعة  مرتقبة من معرض "آراب هيلث" 2022

بعد النجاح الملفت الذي حققته طبعة 2021 ، يجدد معرض "آراب هيلث" في نسخته الحالية  التزامه بتقديم فرص كبيرة للمجتمع الطبي والعلمي. من جانبها،  تسجل فرنسا تواجدا قويا من خلال وفد عالي الكفاءة وملتزم تمامًا بجلب جميع التقنيات والابتكارات الجديدة في مجال الرعاية الصحية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة، وذلك عبر ثلاثة أجنحة موزعة على قطاعات متخصصة ستكون موجودة في:

  • قاعة زعبيل 2 لقطاع "المعدات والأجهزة الطبية" 
  • قاعة الشيخ راشد لقطاع “جراحة العظام والعلاج الطبيعي / إعادة التأهيل" 
  • وجديد 2022قاعة الشيخ سعيد 1 لشركات قطاع "التصوير والتشخيص"

يستقطب المعرض أكثر من 56.000 من المتخصصين  في مجال الرعاية الصحية الحريصين على التعلم، التواصل وعقد الصفقات التجارية مع الشركاء المحليين. إنه أيضًا مناسبة لاكتشاف أحدث الابتكارات الموجودة في الأجنحة الفرنسية مثل التكنولوجيا الثورية القائمة على تقدم رؤية الكمبيوتر والتعلم الآلي التي طورتها "إبينيست'' ، الشركة  الفرنسية المتخصصة  في نشر البرمجيات الصحية  وحلول الصحة الرقمية،  و"أوفتاي" ، حل الذكاء الاصطناعي في مجال طب العيون من تقديم "إفولوكير تيكنولوجيز". إلى جانب الأجهزة الطبية المتصلة المصممة لربط الأشخاص بالموظفين التي طورتها شركة "ويميد"، ومختلف الشركات الأخرى المتخصصة في قطاعات الأجهزة الطبية، علم الأورام ، الأمراض المزمنة والمعدية ،  الصحة الرقمية ، أو الاقتصاد الفضي  التي ستكون هي أيضًا حاضرة لعرض أحدث ما لديها من ابتكارات.

برنامج مؤتمرات  يُقام عبر الإنترنت وحضوريا في بإكسبو 2020 دبي ، الإمارات العربية المتحدة لتسليط الضوء على الخبرة الفرنسية في قطاع الصحة 

بفضل الفرصة التي يوفرها  معرض إكسبو 2020 ، دبي ، الإمارات العربية المتحدة ، الزوار مدعوون أيضًا لحضور  برنامج مؤتمرات  شامل ، بجناح فرنسا من تنشيط  مجموعة كبيرة من الباحثين والمتخصصين الفرنسيين  من قطاع الرعاية الصحية وذلك يومي 25 و 26 يناير للترويج دوليًا لخبراتهم،  تقنياتهم وابتكاراتهم:

(اليوم الأول) 25 يناير - 10:00 - 11:30 – توقعات مستقبلية في مجالي الصحة والتخطيط الحضري

12:00 ظهرًا - 1:30 ظهرًا - تلقي العلاجات الطبية في فرنسا 

14:30 - 16:00 - الابتكارات الفرنسية للنساء المصابات بالسرطان أو المعرضات للإصابة به

(اليوم الثاني) 26 يناير - 10:00 صباحًا - 11:30 صباحًا - التثقيف بشأن مرض السكري والوقاية منه: مواجهة التحديات المتزايدة في الشرق الأوسط 

12:00 ظهرًا - 12:45 ظهرًا - التميز الفرنسي في مجال جراحة أمراض القلب الخلقية لدى الأطفال 

1:00 ظهرًا - 1:45 ظهرًا - مواجهة تحدي أمراض استقلاب القلب: نموذج مؤسسة IHU ICAN

26 يناير - 2:30 ظهرًا - 4:00 ظهرًا - الصحة الرقمية للمناطق المحرومة: تعطيل النظم الإيكولوجية للرعاية الصحية الفرنسية

يذكر أن فعاليات المؤتمر ستقام وفق التوقيت المحلي لمدينة دبي (التوقيت المعتمد في الخليج – GST)، وستكون جميع المداخلات باللغة الإنجليزية. كما يمكن المشاركة حضوريا أو عن بعد (عبر الإنترنت).

تهدف هذه المؤتمرات المتخصصة إلى مساعدة صناع القرار المحليين على تحقيق أهدافهم في تحسين نظام الرعاية الصحية الذي يشهد تطورا ملحوظا ودعم مجهوداتهم لتحويل دولة الإمارات  إلى وجهة إقليمية للسياحة العلاجية. في الواقع، وفي حين يتمثل طموح الإمارات العربية المتحدة في تحقيق أعلى الأرقام في مجال السياحة العلاجية في المنطقة، فإن المدن احتلت المرتبة السادسة والتاسعة على قائمة الوجهات السياحية العلاجية الأكثر شعبية في العالم خلال 2020-2021 (وفقًا لمؤشر السياحة العلاجية). بالإضافة إلى ذلك، تساهم المبادرات الحكومية مثل التأشيرة الذهبية، التي تمنح للأطباء لمدة عشر سنوات للعيش والعمل في الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة لافتتاح مراكز طبية عالمية، تسهم في التأسيس لنظام رعاية صحية تنافسي لجذب أفضل المختصين وضمان أفضل العلاجات  للمرضى.

أيضًا وباعتباره عاملاً مساعدًا للتجارة ، شهد قطاع المستحضرات الصيدلانية في دولة الإمارات العربية المتحدة ، زيادة بنسبة 13٪ ما بين عامي 2019 و 2020 في منطقة جبل علي الحرة جافزا ، حيث يُعد قطاع الرعاية الصحية والأدوية أحد الركائز الاقتصادية الرئيسية. إن تطوير الشراكات بين فرنسا والمؤسسات العامة / الخاصة قد يشجع المبادرات لضمان النمو المستدام لهذا القطاع.

شهرة واعتراف عالمي بالتميز الفرنسي 

باعتبارها دولة رائدة في مجال الرعاية الصحية، تتمتع فرنسا بشهرة عالمية بفضل خبرة صناعية، علمية وطبية. ويمثل الابتكار جوهر استراتيجية شركات الأجهزة الطبية الفرنسية ، حيث يشارك أكثر من نصفها في البحث والتطوير ، وتنشط 13٪ منها في مجال البحث والتطوير. وتستند خبرة فرنسا على مراكز البحوث الوطنية المعترف بقدرتها على الابتكار ، وكذا على مجموعات تنافسية وجامعات تسهم جميعها في وضع فرنسا في طليعة قطاع البحوث الصحية العالمية. تحتل فرنسا المرتبة الخامسة في العالم من حيث عدد براءات الاختراع المودعة. 

خبرة جديرة بالتصدير 

في مارس 2021 ، قدر معهد مونتاني قطاع الرعاية الصحية بأكثر من 300 مليار يورو ، بما يشمل نفقات الرعاية الصحية والصادرات معًا. يوظف القطاع حاليًا أكثر من 2 مليون شخص ويضم مجموعة واسعة من اللاعبين. إضافة لذلك، وبفضل خبراتها، تجتذب الشركات الفرنسية الاستثمار الأجنبي، حيث سجل في العام 2019 أكثر من 75 مشروعًا أجنبيًا في فرنسا في قطاع الأجهزة الطبية.

 

الفرانش هيلثكير هي مبادرة مبتكرة بين القطاعين العام والخاص تهدف إلى الجمع بين الشركات الفرنسية والباحثين والمتخصصين في مجال الرعاية الصحية للترويج المشترك لأنشطتهم وخبراتهم وتقنياتهم وابتكاراتهم دوليًا. كما تسعى للترويج للرؤية الفرنسية للصحة العالمية، بنا ًء على نهج إنساني للرعاية والوصول المنصف والعادل إلى منتجات وخدمات الرعاية الصحية. تشترك بيزنس فرانس ، الوكالة الحكومية لتدعم تنمية الاقتصاد الفرنسي دوليا، مع جمعية الرعاية الصحية الفرنسية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية ، في الترويج للعالمة التجارية ، بهدف تنسيق ً العمل المشترك لتحفيز التعاون الدولي و تأثير نقاط القوة الرئيسية لفرنسا.

 ---

بيزنس فرانس هي الوكالة الحكومية لدعم تنمية الدولية الاقتصاد الفرنسي دوليا، وهي مسؤولة عن الترويج للشركات الفرنسية وتعزيز صادراتها، فضلاً عن تشجيع وتسهيل الاستثمارات الدولية في فرنسا. وتعمل الوكالة على الترويج تروج للشركات الفرنسية وللنشاط الاقتصادي وعلى تعزيز جاذبية فرنسا للاستثمار إلى جانب إدارة برنامج  التدريب الدولي VIE. لدى بيزنس فرانس 1500 موظف ، في كل من فرنسا و 55 دولة في جميع أنحاء العالم ، يعملون مع شبكة من الشركاء. منذ يناير 2019 ، وكجزء من إصلاح نظام دعم الدولة للصادرات ، منحت بيزنس فرانس شركاء من القطاع الخاص مسؤولية دعم الشركات الفرنسية الصغيرة والمتوسطة الحجم في الأسواق التالية: بلجيكا، المجر، المغرب، النرويج، الفلبين وسنغافورة.

لمزيد من التفاصيل حول برنامج المؤتمرات الذي يُعقد عبر الإنترنت وحضوريا بإكسبو 2020 دبي، الإمارات العربية المتحدة:

25 يناير - 10:00 - 11:30 – توقعات مستقبلية في مجالي الصحة والتخطيط الحضري 

جلسة تركز على كيفية دمج المحددات الصحية في إنشاء المرافق الصحية.

12:00 ظهرًا - 1:30 ظهرًا - تلقي العلاجات الطبية في فرنسا 

تقدم جمعية الرعاية الصحية الفرنسية نظام الرعاية الصحية الفرنسي وفرص العلاج للمرضى الدوليين.

14:30 - 16:00 - الابتكارات الفرنسية للنساء المصابات بالسرطان أو المعرضات للإصابة به 

ينظم "يوني كانسر" ، الاتحاد الفرنسي لمراكز السرطان الشاملة ، جلسة حول الابتكار الفرنسي في علاج السرطانات لدى الإناث. وستغطي هذه الجلسة كلاً من الابتكار في الطب الوقائي والتنبئي (أي الفحوصات الشخصية) بالإضافة إلى الابتكارات العلاجية مثل العلاج بالبروتونات والعلاج المناعي. برئاسة البروفيسورة فريديريك بينو-ليوركا (التي تم تسميتها من قبل مجلة فوربس فرنسا كواحدة من أبرز 40 امرأة في العام 2021)، ستشهد جلسة "يوني كانسر" حضور ثمانية متحدثين مشهورين دوليًا.

26 يناير - 10:00 صباحًا - 11:30 صباحًا - التثقيف بشأن مرض السكري والوقاية منه: مواجهة التحديات المتزايدة في الشرق الأوسط 

جلسة تعرض الكيفية التي يمكن بها لشركات التكنولوجيا الحيوية الفرنسية أن تدعم جهود الحكومات الإقليمية ، وتسهم في الوقاية من وباء السكري ، من خلال تنظيم حملة فعالة للصحة العامة.

 12:00 ظهرًا - 12:45 ظهرًا - التميز الفرنسي في مجال جراحة أمراض القلب الخلقية لدى الأطفال 

1:00 ظهرًا - 1:45 ظهرًا - مواجهة تحدي أمراض استقلاب القلب: نموذج مؤسسة IHU ICAN

تمثل أمراض القلب والأوعية الدموية والتمثيل الغذائي والتغذية ذات الصلة واحدة من تحديات الصحة العامة الرئيسية وتمثل جزءًا كبيرًا من الارتفاع في حالات الوفاة والاعتلال المرتبطة بالأمراض غير المعدية.

26 يناير - 2:30 ظهرًا - 4:00 ظهرًا - الصحة الرقمية للمناطق المحرومة: تعطيل النظم الإيكولوجية للرعاية الصحية الفرنسية 

تقديم عرض كامل بدعم من جمعية الرعاية الصحية الفرنسية، لمساعدة صانعي القرار في القطاعين العام والخاص في مقاربتهم  للمناطق التي تفتقر للعلاج الطبي. وكيف يمكن للتميز الفرنسي في الصحة الرقمية أن يكون له تأثير حقيقي على نظام الرعاية الصحية.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة