١٠ رجب ١٤٤٤هـ - ٣١ يناير ٢٠٢٣م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
الرياضة | الخميس 6 أكتوبر, 2022 8:00 صباحاً |
مشاركة:

فريق "جازو للسباقات" يُتَوَّج بالمركزين الأول والثاني في رالي نيوزيلندا

  • كالي روفانبيرا يُتَوَّج أصغر سائق سِنّاً في بطولة العالم للراليات 
  • تويوتا تتصدر البطولة في فئة المصنعين بفارق 81 نقطة مع تَبَقّي جولتين فقط على نهاية الموسم الحالي

فاز فريق جازو للسباقات GR بالمركزين الأول والثاني في رالي نيوزيلندا ضمن بطولة العالم للراليات WRC التي يُنظِّمها الاتحاد الدولي للسيارات FIA، كما سَطَّر السائق كالي روفانبيرا اسمه كأصغر فائزٍ سنّاً على الإطلاق في تاريخ البطولة، إذ كان قد أتَمَّ 22 عاماً قبل يوم واحد فقط من هذا الفوز المميز الذي حققه مع مساعده يونّي هالتونن، وذلك بعد تقديم الثنائي أداءً متميزاً آخر على متن مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الكهربائية الـ "هايبرِد" التي تحمل الرقم (69). 

 

وحصل السائق كالي روفانبيرا على هذا اللقب التاريخي في موسمه الثالث فقط من خلال خوضه منافسات سباقات الرالي على أعلى المستويات، مع أنه يَصغُر حامل الرقم القياسي السابق كولن ماكراي بأكثر من خمس سنوات. وخلال السنة الأولى التي وُضِعت فيها القوانين التنظيمية الجديدة لمركبات "رالي1" الكهربائية الـ "هايبرِد"، كان روفانبيرا يُعَد بمثابة السائق المرجعي لمنظمي بطولة العالم للراليات. هذا، وكان فوزه في رالي نيوزيلندا هو السادس له هذا الموسم الذي تبقّى منه جولتان فقط؛ وذلك بعد أن تصدَّر البطولة منذ فوزه بالجولة الثانية في رالي السويد في فبراير الماضي. 

 

وخلال المنافسات التي خاضها السائق كالي روفانبيرا في العام 2022، كانت السرعة الفائقة من أبرز ما ميز أداءه، على الرغم من الظروف الجوية الصعبة التي رافقت السباقات. كما كان هذا العامل أساسياً في تحقيقه الفوز في رالي نيوزيلندا؛ فبعد أن أنهى اليوم الثاني من الرالي في المركز الرابع، تألَّق في اليوم الثالث وسط أمطارٍ غزيرة، ليتقدم منافسيه ويتفوَّق عليهم بفارق نصف دقيقة تقريباً. 

 

أما اليوم الرابع والأخير، فقد شهد هطول المزيد من الأمطار، لكن السائق كالي روفانبيرا تَمَكَّن من الحفاظ على تقدمه في مرحلة "باور" الأخيرة Power Stage. وكان الفريق بحاجة فقط إلى تحقيق الفوز بأحد المراكز الأربعة الأولى لضمان نقطتين إضافيتين ونيل البطولة. لكنه مع ذلك، سجل السائق كالي روفانبيرا أسرع وقت؛ وهي المرة السابعة التي يتصدر فيها مرحلة "باور" الأخيرةPower Stage هذا الموسم.

 

وفاز حامل اللقب السابق سيباستيان أوجييه بالمركز الثاني في السباق مع مساعده بنجامين فييا على متن مركبة تويوتا GR يارس "رالي1" الكهربائية الـ "هايبرِد" التي تحمل الرقم (1). ولعب الثنائي دوراً مهماً في نجاح زملائهم في الفريق، إذ أسهم كلٌّ من الفوز بالمركزين الأول والثاني وتحقيق أول وثالث أسرع زمن في مرحلة "باور" الأخيرة Power Stage، في ضمان استمرارية صدارة تويوتا في بطولة المُصنِّعِين وبفارق 81 نقطة. 

 

وقال آكيو تويودا، رئيس شركة "تويوتا موتور كوربوريشن": "أود أن أنتهز هذه الفرصة لأهنئ كالي روفانبيرا بعيد ميلاده الثاني والعشرين، وفوزه المميز في رالي نيوزيلندا، بالإضافة إلى تحقيقه اللقب في بطولة العام 2022. ومع تبقي جولتين على نهاية بطولة العالم للراليات، نتطلع إلى تحقيق المزيد من الانتصارات من أجل حسم البطولة، خاصةً بعد الفوز في ستة سباقات من أصل 11 سباقاً حتى الآن". 

 

وأضاف تويودا: "أود أن أشكر كل من أسهم في تحقيق هذا النجاح الكبير؛ وعلى رأسهم السائقين الذين ثابروا وتقدموا من خلال تعاونهم. كما أتوجه بالشكر إلى أعضاء فريق تويوتا في نيوزيلندا الذين شاركوا في تحقيق هذا الفوز من خلال الدعم الكبير الذي قدموه. وأنا على ثقة تامة بأن الفريق بأكمله سيواصل العمل بجدٍ حتى تتمكن مركباتنا الأربع وطواقمنا الأربعة من تقديم مستويات عالية من القيادة براحة تامة على مختلف أنواع الطرقات".

 

من جانبه، قال كالي روفانبيرا، سائق مركبة تويوتا GRيارس رالي1 الكهربائية الـ "هايبرِد" التي تحمل الرقم (69): "أود أن أتقدم بالشكر الجزيل لفريقنا الذي زودنا بهذا المركبة السريعة والموثوقة، والتي وفَّرت لنا متعة القيادة أثناء المنافسة، إذ لطالما كان الفريق داعماً لنا ومؤمناً بقدراتنا حتى في أصعب اللحظات. أنا سعيد جداً بحصولي على هذا اللقب الذي يعني لي الكثير، في حين يبقى هدفنا الوحيد والأسمى هو تحقيق الفوز بهذه البطولة". 

 

وشاركت تويوتا على مدى السنوات الماضية في العديد من رياضات سباقات السيارات، ومن ذلك سباق الفورمولا 1، وبطولة العالم للتحمل WEC، وسباق نوربورغرينغ للتحمل 24 ساعة. وكانت مشاركة تويوتا في هذه الفعاليات تُقام عبر فرق وكيانات منفصلة داخل الشركة حتى أبريل 2015، حين قامت شركة تويوتا بتأسيس قسم "جازو للسباقات" GR؛ وذلك بهدف توحيد جميع أنشطتها في مجال رياضات سباقات السيارات تحت سقف واحد. وانطلاقاً من قناعة شركة تويوتا، وشعارها: "نكتسب الخبرة على الطرقات؛ لنصنع أفضل المركبات"، يسلط قسم "جازو للسباقات" GR الضوء على دور رياضات سباقات السيارات؛ بوصفها ركيزة أساسية لالتزام الشركة بتطوير أفضل المركبات على الإطلاق. وبالاستفادة من سنوات الخبرة المكتسبة في ظل الظروف القاسية لمنافسات رياضات السيارات المختلفة، كما يهدف قسم "جازو للسباقات" GR إلى تطوير تقنيات رائدة، وحلول جديدة من شأنها أن تمنح الجميع متعة القيادة وروح المغامرة والانطلاق بِحريّة. 

 

هذا، ويُمثل رالي إسبانيا القادم الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة العالم للراليات، والذي من المقرر إقامته خلال الفترة من 20 إلى 23 أكتوبر الجاري. وتُقام هذه الجولة على مضمار سالو الواقع في الجهة الجنوبية من مدينة برشلونة، والذي يشتهر بطرقاته الإسفلتية السلسة والسريعة التي تشبه حلبة السباق. 

 

ملاحظات السباق:

 

  • مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الكهربائية الـ "هايبرِد" التي تحمل الرقم (69)
    • السائقان: كالي روفانبيرا ويونّي هالتونين
    • المركز: الأول
    • الزمن: ساعتان و48 دقيقة وثانية واحدة و4 أجزاء من الثانية
  • مركبة تويوتا GR يارس رالي1 الكهربائية الـ "هايبرِد" التي تحمل الرقم (1)
    • السائقان: سيباستيان أوجييه وبنجامين فييا
    • المركز: الثاني
    • الزمن: ساعتان و48 دقيقة و36 ثانية (بفارق 34 ثانية و6 أجزاء من الثانية عن المركز الأول)
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة