١٩ يونيو ٢٠٢٤هـ - ١٩ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
البيئة والطاقة | الأربعاء 28 ديسمبر, 2022 8:00 صباحاً |
مشاركة:

"صندوق التنمية الصناعية السعودي" و"شنايدر إلكتريك" في شراكة لتعزيز كفاءة الطاقة بقطاع الصناعة في المملكة

تدعم تحقيق أهداف رؤية 2030 ومستهدفات مبادرة الحياد المناخي 2060

 

  • برنامج "تنافسية" التابع لصندوق التنمية الصناعية السعودي يشمله تعاون الجانبين
  • الشراكة توظف حلول الأتمتة وتعزز قدرات الكوادر البشرية في القطاع الصناعي السعودي
  • التعاون يخدم رؤية مشتركة لتعزيز كفاءة الطاقة والتحول الرقمي والاستدامة

أعلن كلٌ من صندوق التنمية الصناعية السعودي، الممكّن الرئيس للتحوّل الصناعي في المملكة العربية السعودية، و"شنايدر إلكتريك"، الشركة العالمية الرائدة في التحول الرقمي لإدارة وأتمتة الطاقة، عن شراكة جديدة تهدف لتسريع تبنّي التكنولوجيا وحلول كفاءة استخدام الطاقة ضمن قطاع الصناعة في المملكة، بما يعزز تحقيق أهداف رؤية 2030 التنموية ومستهدفات مبادرة المملكة العربية السعودية الاستراتيجية للحياد المناخي 2060.

 

وبموجب مذكرة التفاهم التي وقّعها الجانبان، يستفيد برنامج "تنافسية" التابع للصندوق من خبرات "شنايدر إلكتريك" لتمكين المصنّعين من زيادة كفاءة استخدامهم للطاقة، وخفض تكاليف الطاقة لديهم.

 

وأكد الرئيس التنفيذي للصندوق الصناعي الدكتور إبراهيم بن سعد المعجل على أن انضمام شركة "شنايدر إليكتريك" لمجموعة مزودي الخدمة لبرنامج "تنافسية" سيخدم المنشآت الصناعية في توفير حلول التكنولوجيا والرقمنة، موضحاً بأن مثل هذه الاتفاقيات تدعم التكامل بين القطاعين العام والخاص.

 

بدوره، قال أُسيد فقيه، نائب الرئيس لقطاع الأعمال والصناعة لدى شنايدر إلكتريك: "المملكة العربية السعودية حريصة على زيادة الإنتاجية الصناعية وتمكين القطاع الخاص عبر تبنّي الأدوات والتكنولوجيا والمهارات التقنية اللازمة لخفض التكاليف وزيادة الإنتاج وتحسين كفاءة استخدام الطاقة. ونتشرف بالدخول في شراكة جديدة مع صندوق التنمية الصناعية السعودي لدعم برنامج "تنافسية". وهو ما يتوافق تماماً مع رسالتنا لقيادة التحول الرقمي لمسارات إدارة الطاقة في مجال التصنيع. ونتطلع إلى التعاون بيننا في هذا المشروع خلال الأشهر المقبلة".

 

وتهدف شنايدر إلكتريك والصندوق، من خلال هذا التعاون الجديد، إلى توليد قيمة مضافة في المستقبل في مختلف مكونات البيئة الصناعية الحيوية في السعودية. ويتحقق ذلك عبر تزويد المصانع بوصول أفضل للتمويل والحلول التكنولوجية بهدف خفض التكاليف وزيادة كفاءة الطاقة وتعزيز قدرات ومهارات الكوادر البشرية على مستوى القطاع ككل.

 

وصُمم برنامج "تنافسية" لتحقيق أهداف التحوّل الوطني التي وضعتها المملكة عبر قيادة التحول الرقمي وتعزيز كفاءة الطاقة في قطاع التصنيع. كما يتماشى البرنامج استراتيجياً مع هدف الصندوق المتمثل في تمكين تحوّل السعودية إلى قوة صناعية رائدة ومنصة لوجستية عالمية.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة