١٥ شعبان ١٤٤٥هـ - ٢٦ فبراير ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | السبت 2 ديسمبر, 2023 1:55 صباحاً |
مشاركة:

مجموعة أباريل توقّع اتفاقية تمويل محددة الأجل في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات مع الإمارات الإسلامي وبنك الإمارات دبي الوطني

أعلنت مجموعة أباريل، الرائدة في مجالات الأزياء وأسلوب الحياة والتي تعمل انطلاقاً من مقرها في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن توقيع اتفاقية تمويل محددة الأجل في مجال الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات مع الإمارات الإسلامي، المؤسسة المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة وبنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا. 

 

وتبقى صفقة التمويل بين مجموعة أباريل والإمارات الإسلامي وبنك الإمارات دبي الوطني متوافقة مع تركيزهم الاستراتيجي المشترك على تعزيز الاستدامة وفي الوقت ذاته معالجة جوانب الحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات بالغة الأهمية في قطاع الأزياء والتجزئة. كما ترسي هذه المبادرة المبتكرة معياراً جديداً عبر قطاع الأزياء والتجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، مما يؤكد إمكانية تحقيق الازدهار المالي والاستدامة في آنٍ معاً.

 

وتعاون المصرفان مع مجموعة أباريل لتضمين مؤشرات الأداء الرئيسية ضمن هيكلها التمويلي، بما يتماشى مع استراتيجية الاستدامة الخاصة بالمجموعة. 

 

وتنسجم الحوافز المهيكلة ضمن اتفاقية التمويل مع أهداف الاستدامة لدى مجموعة أباريل والتي تعكس التزام الشركة نحو تحقيق أهداف الاستدامة طويلة الأمد لدولة الإمارات العربية المتحدة. يصب هذا النهج في مصلحة مجموعة أباريل وأصحاب المصلحة لديها ويساهم بشكل إيجابي في الحفاظ على البيئة. وبشكل عام، يعد التمويل نموذجاً غير مسبوق بالنسبة لشركات التجزئة والأزياء الساعية لإحداث تأثير إيجابي على البيئة والمجتمع سعياً لتحقيق استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050.

 

وفي إطار تعليقه على الموضوع قال فريد الملا، الرئيس التنفيذي للإمارات الإسلامي: "يعد تخصيص رأس المال للشركات التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها والتي تركز على الاستدامة، أمراً بالغ الأهمية لتسريع وتيرة التحول الأخضر في الدولة من خلال الحوكمة المسؤولة. ويتوافق التمويل الإسلامي بطبيعة الحال مع هذه القيم والمبادئ. ويبقى الإمارات الإسلامي ملتزماً بتعزيز رحلات الاستدامة الخاصة به والخاصة بعملائه والجهات المعنية. ويشكل برنامجنا التمويلي الرائد والمرتبط بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركة مع مجموعة أباريل، خطوة غير مسبوقة يمكن للشركات والبنوك الأخرى محاكاتها لدعم السلامة البيئية والمجتمعية."

 

 

 

من جانبه  قال أحمد القاسم، رئيس الخدمات المصرفية للأعمال في مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: " بصفتنا الشريك المصرفي الرئيسي لمؤتمر الأطراف (COP28)، نفخر في بنك الإمارات دبي الوطني  بالتزامنا الراسخ بتوفير حلول مالية مبتكرة  تحفّز الشركات وتمكنها من تبني ممارسات أكثر استدامة. ولا شك أن اتفاقية التمويل المرتبطة بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات مع ’مجموعة أباريل‘ تشكّل مثالاً على جهودنا المستمرة التي تهدف لتمكين الشركات من تحقيق التوازن والتناسق بين طموحاتها للنمو وأهدافها نحو الاستدامة. ومن خلال دمج مؤشرات الاداء الرئيسية للاستدامة لعملائنا مع حلولنا المالية، سنسهم في دعم النمو المستدام لديهم إلى جانب المساهمة في تشييد اقتصاد أخضر يمكننا من خلاله الحفاظ على البيئة ومواردها. وإن هذه الشراكة مع ’مجموعة أباريل‘ تسهم في دعم استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق الحياد المناخي بحلول عام 2050."

 

واختتم نيراج تيكشانداني، الرئيس التنفيذي لمجموعة أباريل: "إننا سعداء للغاية بهذا التعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني والإمارات الإسلامي، فهو إنجاز مهم يتيح لمجموعة أباريل تعزيز التزامها الاستراتيجي بالتنمية المستدامة، بما يعكس مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة لبناء اقتصاد أكثر خضاراً. وتعد اتفاقية التمويل هذه والمرتبطة بالحوكمة البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات أكثر من مجرد هدف مالي؛ فهي التزام مشترك تجاه الإدارة البيئية طويلة المدى، وضمان الازدهار الاجتماعي والحوكمة المثلى. ولا شك أن توافق معاييرنا الرفيعة وأهدافنا الطموحة مع مجموعة بنك الإمارات دبي الوطني يعزز ركائز هذه الشراكة، ونحن متحمسون للدور الذي سيلعبه هذا التعاون في تعزيز أجندة الاستدامة لدينا ودعم الريادة التقدمية لدولة الإمارات العربية المتحدة بمجال الأعمال المسؤولة."

 

  • انتهى –
مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة