١٢ يونيو ٢٠٢٤هـ - ١٢ يونيو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
الحكومية | الجمعة 3 مايو, 2024 12:28 صباحاً |
مشاركة:

بنك التصدير والاستيراد السعودي يغطي أكثر من 90% من دول منظمة التعاون الإسلامي

شارك بنك التصدير والاستيراد السعودي في الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الإسلامي للتنمية 2024 والذي استضافته العاصمة الرياض خلال الفترة من 27 إلى 30 أبريل 2024. حيث جاءت مشاركة البنك بهدف بحث واستكشاف الفرص الاستثمارية والتجارية وتعزيز العلاقات الاقتصادية ومشاريع التنمية المستدامة مع الدول الأعضاء.

 

وعلى هامش الاجتماع أبرم البنك والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة (ITFC) اتفاقية لتنفيذ خط تمويل بقيمة 25 مليون دولار أمريكي لصالح بنك القاهرة، حيث يهدف خط التمويل إلى تنمية فرص التصدير لقطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة في المملكة العربية السعودية، وتمكينهم من التوسع في الأسواق المصرية.

 

 

 

كما وقّع بنك التصدير والاستيراد السعودي مذكرة تفاهم مع البنك الأفريقي للتنمية، وذلك لتعزيز التعاون التجاري المشترك، وتشجيع التواصل بين الشركات في المملكة ودول القارة الأفريقية. بالإضافة لتحديد المشاريع المشتركة، واستكشاف الفرص لتنمية هذه المشاريع وغيرها من أوجه التعاون التي تساهم في تسهيل عمليات تصدير السلع والخدمات من المملكة إلى الأسواق الأفريقية، وقع المذكرة كل من معالي الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي، المهندس سعد الخلب، والرئيس التنفيذي للبنك الأفريقي للتنمية، الدكتور أكينومي أديسينا، بحضور سعادة محافظ المملكة لدى البنك الأفريقي للتنمية، الدكتور رياض الخريف.

 

 

 

وضمن أعمال الاجتماع شارك معالي المهندس سعد الخلب، الرئيس التنفيذي لبنك التصدير والاستيراد السعودي في جلسة حوارية بعنوان "دور المنشآت الصغيرة والمتوسطة في رؤية السعودية "2030، أكد فيها على اهتمام رؤية المملكة 2030 قطاع المنشآت الصغيرة والمتوسطة، باعتباره مساهماً فاعلاً في تنمية الاقتصاد، وخلق الوظائف. مبينا أن أبرز التحديات الرئيسية التي تواجه هذا القطاع ثلاثة وهي: التمويل ـ المعرفة - والتوسع، وأن لدى بنك التصدير والاستيراد منتجات تمويل وتأمين مباشرة بالإضافة إلى برنامج مخصص لتمويل المنشآت الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع كفالة والبنوك التجارية تصل قيمتها إلى 1,5 مليار ريال. وأوضح أن بنك التصدير والاستيراد السعودي أحد الممكنات التي تعزز توسع المنشآت الصغيرة المتوسطة عالمياً، ويمثل هذا القطاع نسبة 30 % من العملاء. حيث يهتم البنك بتمكين منشآت القطاع للاستفادة من فرص التصدير للأسواق الواعدة، مشدداً أن الهدف الرئيسي لبنك التصدير والاستيراد السعودي واضح، هو "ألا تفشل أي عملية تصدير  بسبب تحديات في التمويل أو التأمين أو نقص المعرفة المالية" وأشار معاليه، إلى أن برنامج "تمكين أنشطة التصدير لدى المنشآت الصغيرة والمتوسطة” أحد البرامج المميزة الموجهة لتمكين هذا القطاع، وحتى الآن تم توقيع اتفاقيتي تنفيذ خط تمويل بقيمة إجمالية 50 مليون دولار أمريكي مع بنك الحبيب المحدود في باكستان، وبنك القاهرة في مصر، بواقع 25 مليون دولار أمريكي لكل بنك.

 

 

 

وفي اليوم الختامي للمؤتمر شارك معالي المهندس سعد الخلب في جلسة حوارية بعنوان "بوابة نحو النمو: الاستثمارات السعودية كأداة تحفيز للنمو بالدول الأعضاء بالمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات"، أكد فيها إلى أن المنتجات الائتمانية التي يقدِّمها بنك التصدير والاستيراد السعودي تغطي أكثر من 90% من دول منظمة التعاون الإسلامي. مشيرا إلى أن تعاون بنك التصدير والاستيراد السعودي مع المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات، يعزز من تدفقات التجارة والاستثمار داخل دول منظمة التعاون الإسلامي.

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة