١١ رجب ١٤٤٤هـ - ١ فبراير ٢٠٢٣م
  • Twitter Facebook Instagram Icon Linkedin Youtube Snapchat
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | السبت 19 نوفمبر, 2022 2:48 مساءً |
مشاركة:

ديلويت تستشرف التحديات والفرص المستقبلية للشركات العائلية في الإمارات

تحت عنوان ”مستقبل الشركات العائلية المزدهر"، استضافت ديلويت، شركة الخدمات المهنية الرائدة عالمياً، ندوة حول التحديات والفرص المستقبلية التي تواجه الشركات العائلية في دولة الإمارات العربية المتحدة. أقيمت هذه الندوة في أبوظبي بحضور أكثر من 100 رئيس تنفيذي وعضو مجلس إدارة من هذه الشركات، وشهدت كلمات لنخبة من المتحدثين، بالإضافة إلى عدة جلسات نقاش تناولت مجموعة من المواضيع والقضايا الملحة التي تتعلق بمستقبل الشركات الخاصة في الإمارات.

 

أشار سكوت والان، مسؤول الشركات الخاصة في ديلويت، إلى أهمية انعقاد هذه الندوة قائلاً: ”تمثل هذه الندوة فرصة مهمة لتبادل الخبرات واستعراض أفضل الممارسات التي تستطيع دفع عجلة نمو الشركات العائلية بدولة الإمارات وتأمين استمراريتها لقادم الأجيال. ومن شأن أفضل الممارسات هذه أن تساعد مجالس إدارة هذه الشركات في قياس مدى تأثيرها على أعمال شركاتها، وتحقيق القيمة المضافة الضرورية من خلال القيادة الاستراتيجية، والمحافظة على المستوى المطلوب من المسؤولية، ومراقبة أداء شركاتهم.“

 

خلال المناقشات التي شهدتها الندوة، تناول الخبراء المتخصصون في الشركات العائلية مجموعة من المواضيع المهمة بالنسبة لهذه الشركات مثل تطور مشهد التشريعات في دولة الإمارات، وهيكل مجالس إدارة الشركات العائلية، وتخطيط التعاقب على تولي إدارة الشركات، واستحداث ضريبة أرباح الشركات، ودور الرقمنة / التحول الرقمي في دفع عجلة النمو، ومخاطر الأمن السيبراني، ومستقبل تدقيق الحسابات، بالإضافة إلى مواصفات الحوكمة البيئية والمجتمعية والمؤسسية.

 

عن أهمية هذه الندوة، قال عبد العزيز عثمان، مدير شركة بن حمودة للتجارة العامة والخدمات: ”لقد كانت هذه الندوة غنية بالمعلومات لا سيما وأن مناقشاتها قد غطت جميع الجوانب ذات الأهمية للشركات العائلية، وعلى وجه الخصوص مواضيع استحداث ضريبة أرباح الشركات، والتحديات السيبرانية، وهياكل مجالس الإدارة، وتخطيط الوراثة والتعاقب.“

 

تجدر الإشارة إلى أن قطاع الشركات الخاصة في ديلويت يقدم خدماته إلى جميع الشركات الخاصة على اختلاف أحجامها مثل رواد الأعمال المحليين، والمنشآت الصغيرة والمتوسطة، والشركات الناشئة، والشركات العائلية، والشركات الكبيرة الخاصة، وصناديق الأسهم الخاصة بما فيها شركات المحفظات والأفراد. 

 

من جهتها، أشارت سنثيا كوربي الشريكة المسؤولة عن المراجعة والتأكيد للشركات الخاصة في ديلويت شمال وجنوب أوروبا: "الشركات العائلية في دولة الإمارات تواجه مجموعة متنوعة من التحديات بعضها ذو طبيعة خاصة بالسوق المحلية وبعضها الآخر شائع في كل الأسواق بحكم طبيعتها العالمية. وإزاء هذه التحديات، تقدم ديلويت مجموعة من الرؤى والأفكار المستخلصة من تجارب الشركات العائلية والتي جمعناها من خلال الاستبيانات والبحوث التي أجريناها في مختلف دول العالم والتي نعتقد أنها تتضمن حلولاً يمكن للمسؤولين عن هذه الشركات الاستفادة منها في معالجة التحديات التي تواجه شركاتهم، الأمر الذي يساعدهم في معالجة المواضيع المطروحة على رأس أجندة أعمالهم، وتحديد المواضيع التي يجب إعطاؤها الأولوية. وأعتقد أن استحداث ضريبة أرباح الشركات التي سيتم تطبيقها اعتباراً من أول يونيو القادم في دولة الإمارات تمثل فرصة فريدة للتفكير بهياكل مجالس إدارة ليس بهدف ترشيد هذه الضريبة فقط، بل أيضاً لاستخدام هذه الضريبة الجديدة كمحفز يدفع هذه الشركات إلى إجراء مجموعة من التغييرات الضرورية لتنفيذ استراتيجياتها طويلة الأمد بخصوص تخطيط التعاقب الإداري والمعاملات المستقبلية المحتملة.“ 

 

واختتمت سنثيا حديثها بالتأكيد على قدرة ديلويت على تقديم الخدمات الاستشارية الضرورية لمساعدة عملائها من القطاع الخاص قائلة: ”بفضل النهج متعدد التخصصات الذي نتبعه في ديلويت لخدمة عملائنا، نعتقد أننا في موقع مثالي لمساعدة الشركات المحلية الإماراتية على معالجة التحديات التي تواجههم، واقتناص الفرص المستقبلية.“

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة