١٩ محرم ١٤٤٦هـ - ٢٥ يوليو ٢٠٢٤م
الاشتراك في النشرة البريدية
عين الرياض
المال والأعمال | الأحد 2 يونيو, 2024 9:30 صباحاً |
مشاركة:

"موانئ أبوظبي" توقع مذكرة تفاهم مع "مجلس التنمية الاقتصادية" في مدغشقر

وقعت مجموعة موانئ أبوظبي مذكرة تفاهم اليوم مع “مجلس التنمية الاقتصادية في مدغشقر” لاستكشاف فرص بناء شراكة قوية تركز على رفد التجارة بين الطرفين في قطاعات الصناعة والخدمات البحرية واللوجستية في جمهورية مدغشقر.

 

وقع مذكرة التفاهم كل من محمد عيضة المنهالي الرئيس التنفيذي الإقليمي لمجموعة موانئ أبوظبي، وجوزيل رافدي، مدير عام مجلس التنمية الاقتصادية في مدغشقر.

 

وبموجب بنود المذكرة، يركز الطرفان على تعزيز مجالات التعاون الرئيسية ذات الاهتمام المشترك، بما يشمل تطوير المدن الاقتصادية والمناطق الحرة، والموانئ ومرافق ومراسي السفن السياحية، ورقمنة الخدمات اللوجستية والبحرية ذات الصلة إضافة إلى تقديم برامج التدريب البحري.

 

ويشمل التعاون أيضا استكشاف فرص تطوير قطاع مصائد الأسماك في مدغشقر، بما في ذلك مراقبة وإنفاذ القواعد واللوائح الخاصة بمصائد الأسماك والحفاظ على استدامتها، وتطوير البنية التحتية المتكاملة لمصائد الأسماك وموانئها ومرافئها، فضلاً عن تعزيز قطاعي الابتكار والتكنولوجيا في المجالات ذات الصلة في مدغشقر.

 

واتفق الطرفان على أن يتم تأسيس مجموعة عمل مشتركة للإشراف على تنفيذ تلك المشاريع، مع التركيز على تطوير المبادرات والاستثمارات والفرص في مجالات التعاون المتفق عليها.

 

وبهذه المناسبة، قال محمد المنهالي إن مذكرة التفاهم التي أبرمناها مع مجلس التنمية الاقتصادية في مدغشقر تؤكد حرص مجموعة موانئ أبوظبي على تعزيز التعاون الدولي، وذلك تنفيذا لتوجيهات القيادة الرشيدة وتماشياً مع استراتيجية المجموعة بتوسيع شبكة شراكاتها الاستراتيجية ودخول أسواق عالمية جديدة.. ونتطلع من خلال هذه المذكرة إلى مشاركة خبراتنا ومواردنا لاستكشاف فرص جديدة، وتعزيز مسار الازدهار المشترك".

 

بدوره، قال جوزيل رافدي إنه في إطار جهود مجلس التنمية الاقتصادية في مدغشقر لتشجيع وتيسير الاستثمار يسعدنا إبرام هذه المذكرة مع مجموعة موانئ أبوظبي، المحرك العالمي الرائد للتجارة والصناعة والخدمات اللوجستية، والتي تواصل مساعيها لتنفيذ خطتها الاستثمارية واسعة النطاق في أفريقيا.. وتؤكد هذه الخطوة أن مدغشقر لا تزال وجهة جاذبة للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا والمحيط الهندي.. وإننا على أتم الاستعداد لتقديم المساعدة والدعم اللازمين لتنفيذ هذه المشاريع المشتركة جنباً إلى جنب مع أصحاب العلاقة في مدغشقر، وسنعمل معاً على تحقيق التنمية المشتركة والتعاون الاقتصادي في البلدين".

 

مشاركة:
طباعة
اكتب تعليقك
إضافة إلى عين الرياض
أخبار متعلقة
الأخبار المفضلة